افضل دكتور لعلاج القدم السكري

أكبر دكتور لعلاج القدم السكري 2021

الـدكتور حسام المهدي، أستاذ جراحة الأوعية الدموية بجامعة القاهرة وأفضل دكتور لعلاج القدم السكري والدوالي بكافة الطرق من خلال تحديد الأفضل للمريض بعد الفحص الدقيق والتشخيص للحصول على أفضل العلاجات والنتائج.

الأستاذ الدكتور حسام المهدي:

أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكري والدوالي بالقصر العيني جامعة القاهرة، الحاصل على:
زمالة كلية الجراحين الملكية بإنجلترا MRCS. 
زمالة جامعة كيل بألمانيا في القسطرة الطرفية FEIN.
زمالة جامعة كولن بألمانيا في إصلاح الشريان الأورطي عن طريق القسطرة BCAGF.
أول دكتوراه تخصصية في جراحة الأوعية الدموية في مصر MD vascular surgery.

المستشفيات التي تم العمل والتدرب بها:
التدرب بجامعة كبل بألمانيا.
التدرب بجامعة كولن بألمانيا.
التدرب بعدة مستشفيات بإنجلترا.
العمل كاستشاري بجامعة الملك عبد العزيز بجدة.

أسباب القدم السكري:

- يعاني ما يقرب من 15 ٪ من المصابين بداء السكري من القدم السكري، وفقًا للجمعية الطبية الأمريكية للطب (APMA).
- أقدام الشخص المصاب بالسكري تكون عرضة بشكل خاص للإصابة بالاعتلال العصبي السكري  والذي يمكن أن يسبب وخزًا وألمًا، وقد يفقد المريض الشعور بقدميه، وهو ما يؤدي إلى عدم الشعور بالجروح أو حدوث أي إصابة في القدم حتى تصبح الجروح مُتقرحة بسبب عدم الحصول على تدفق الدم بصورة كافية وأيضًا بسبب مستويات السكر في الدم الغير منضبطة. 
- كما يتداخل داء السكري مع التئام الجروح الطبيعي، حيث يتأثر جلد القدم بتدفق الدم المتناقص إلى جانب تقييد خلايا الدم البيضاء اللازمة لبدء عملية التئام الجروح؛ مما يجعل من الصعب الشفاء من التهابات القدم. وفي بعض الأحيان، لا تشفى العدوى السيئة أبداً؛ مما يؤدي إلى الإصابة بغرغرينا القدم السكري.

مخاطر الإصابة بقرح القدم السكري:

- يمكن أن تؤدي قرحة الغرغرينا وتقرحات القدم التي لا تتحسن مع العلاج إلى بتر إصبع القدم أو القدم أو جزء من الساق. قد يقوم الجراح ببتر الأعضاء لمنع انتشار العدوى بشكل سيئ إلى بقية الجسم. لذا تُعد العناية بالقدم الجيدة مهمة جدًا لمنع الالتهابات الخطيرة والغرغرينا.
- يمكن أن تؤدي القدم السكري إلى تغيرات في شكل القدم، مثل الإصابة بقدم تشاركوت، حيث تبدأ القدم بالاحمرار والدفء والتورم، في وقت لاحق يحدث تغير في عظام القدم أو الأصابع ويصبح شكل القدم غريبًا.

أعراض قرح القدم السكري:

تتكوّن قرح القدم السكري غالبًا في باطن القدمين، حيث يخضع الجلد للضغط المستمر. تحت وزن الجسم، تتدهور البشرة وتصبح في النهاية قرحة مفتوحة. هذه القرحة غالبًا ما تتشكل تحت النسيج، ولا يمكن الشعور بها بسبب الاعتلال العصبي السكري. تشمل علامات قرحة القدم ما يلي:
- تورم وتغير اللون والشعور بدفء حول الجرح.
- إفرازات كريهة الرائحة تتسرب من الجرح.
- ألم عند ملامسة الجرح.
- وجود جلد كثيف يحيط بالقرحة.
- حمى وقشعريرة في مراحل متقدمة من قرح القدم.

علاج قرح القدم السكري:

إن خطوات علاج قرح القدم السكري تتطلب العمل مع الفريق الطبي لوضع خطة للرعاية بمرض السكري ومعرفة كيفية إدارة المرض، ويجب أن تتضمن الخطة العناية الملائمة للقدم. يمكن أن تساعد العناية المناسبة بالجرح في تقليل فرص التدخل الجراحي وحدوث العدوى وتشوه القدم.

ما لم يتم علاج قرح القدم السكري على الفور، قد تحدث مضاعفات تشمل التهاب النسيج الخلوي، التهاب العظام، والغرغرينا؛ لذا تتطلب تقرحات القدم المُتقدمة غالبًا إزالة الأنسجة الميتة بعناية وعلاج قرحة القدم، بما يشتمل على:
- إبقاء القرحة جافة ومغطاة بضمادات الجروح المناسبة.
- الحفاظ على مستويات مناسبة للسكر في الدم وذلك لتسهيل الشفاء.
- تنظيف القرحة كل يوم مع تطبيق المراهم الموضعية المناسبة.
- تجنب المشي المفرط على القدم المُتقرحة.
- ارتداء أحذية فضفاضة مصنوعة من جلد ناعم.

عادةً ما تعاني القرحة المصابة بمرض السكري من التئام بطيء للجروح، ولكن يجب ملاحظة تحسينات محددة خلال أسبوع من بداية العلاج. يجب إعادة تقييم القرحة التي لا تشفى أو تصبح أسوأ من قِبل الطبيب في أقرب وقت ممكن، لمنع حدوث مضاعفات محتملة.

يُمكن تلقي أفضل علاج للقدم السكري والدوالي في عيادات الدكتور حسام المهدي، أستاذ جراحة الأوعية الدموية بطب القصر العيني.



اقرأ أيضًا:
دكتور اوعية دموية في مصر