علاج القدم السكري

طرق علاج جروح القدم السكري 2021

تعتبر القدم السكري من المضاعفات الشائعة لمرض السكري والتي تتكون نتيجة ضيق وانسداد الشرايين الطرفية التي تغذي الطرفين أو اختلال وظائف الجهاز العصبي؛ مما يؤدي إلى فقدان بعض الوظائف الأساسية اللازمة للحفاظ على سلامة القدمين. 

تُصبح القدم في تلك الحالة عرضة بشكل أكبر للجروح وعدم التئام جرح القدم السكري والتي يمكن أن تتطور في بعض الحالات إلى مضاعفات لا حصر لها، إذا لم يتم سرعة التشخيص والعناية بها بشكل جيد للمساعدة بشكل أكبر في علاج جروح القدم لمرضى السكري.

هناك بعض الأعراض التي قد تشير إلى الإصابة بالقدم السكرى وهي:  
– ظهور قرح في القدم.
– التورم غير المعتاد والتهيج والاحمرار.
– الروائح في إحدى القدمين أو كلتيهما.
– الأنسجة السوداء المحيطة بالقرحة التي تعد العلامة الأكثر وضوحًا لوجود القدم السكري بسبب عدم التدفق السليم للدم إلى المنطقة المحيطة بالقرحة؛ مسببة الغرغرينا الجزئية أو الكاملة والتي تشير إلى موت الأنسجة. 

طرق علاج القدم السكري: 

يعتمد علاج القدم السكري على عدة طرق وفقًا لحالة القدم ودرجة تقدم القرح بها، حيث تبدأ من:

1– الحفاظ على مستويات السكر في الدم:

من خلال تناول الأدوية الموصوفة من الطبيب المُعالج والالتزام بتناول الطعام الصحي الملائم للحالة وقياس نسب السكر في الدم بصفة يومية.

2– تخفيف الضغط الواقع على القرحة:

يتم ذلك عن طريق ارتداء أحذية مُتخصصة للقدم السكري.

3– تنظيف الجرح وإزالة الخلايا الميتة:

يعتمد العلاج على التخلص من الخلايا الميتة لإعطاء فرصة لالتئام الجرح من خلال استخدام الضمادات المناسبة للحالة، حيث تتعدد الأنواع المُستخدمة وتختلف فيما بينها طبقًا لطبيعة الجرح وحجمه ووجود عدوى أو عدمها؛ لذا يجب الحرص على اختيار الطبيب الأفضل في جراحة الأوعية الدموية، وهو الدكتور حسام المهدي، ذو الدراية الكافية لاختيار الضمادات الأنسب حيث إن استخدام الضمادة الخطأ قد يزيد الحالة سوءًا بدلًا من تحسنها. 

4– تناول المضادات الحيوية:

في حالة وجود بكتيريا، عادة ما تُعطى المضادات الحيوية عن طريق الوريد.

5– القسطرة العلاجية:

بالنسبة إلى الأشخاص الذين يعانون من ضعف الدورة الدموية نتيجة انسداد الشرايين الطرفية، قد يوصى الأستاذ الدكتور حسام المهدي، أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكري بجامعة القاهرة، بإجراء تدخل غير جراحي لإزالة انسداد الأوعية الدموية من أجل تحسين تدفق الدم إلى أنسجة الجسم وضمان وصول التروية السليمة إلى الساق.
يتم التدخل عن طريق القسطرة العلاجية التي تهدف إلى الوصول لموضع الانسداد من خلال الأسلاك المُرشدة التي تمر من فتحة دقيقة في الفخذ. عند موضع الانسداد، يتم فتح البالون الذي يعمل على إزالة انسداد الوعاء الدموي وقد يتطلب الأمر خطوة تثبيت بدعامة أو أكثر لإبقاء الوعاء الدموي مفتوحًا. 
بعد التأكد من تدفق الدم في الوعاء الدموي من خلال الأشعة المُستخدمة، تتم إزاحة القسطرة والأسلاك المُرشدة لتبقى الدعامة بشكل دائم داخل الوعاء الدموي.

6– تطبيق الأكسجين عالي الضغط:

يمكن وضع الشخص المُصاب بالغرغرينا الغازية في غرفة مُخصصة لتوفير بيئة غنية بالأكسجين الخاص لأنه يبطئ نمو البكتيريا؛ مما يسمح للقرحة ببدء الشفاء، حيث يساهم في جلب الأكسجين إلى الأنسجة التالفة لتعزيز الشفاء.

7– علاج غرغرينا القدم السكري:

في بعض الحالات المتقدمة يتم اللجوء إلى البتر، لأنه قد يكون من الضروري بتر جزء من الساق لإنقاذ حياة المريض.

يُعتبر الدكتور حسام المهدي، استشاري الأوعية الدموية وعلاج الدوالي بطب القصر العيني، أفضل دكتور أوعية دموية بالمهندسين والمنيل ومدينة نصر والتجمع، فهو يقوم بعلاج مشاكل الأوعية الدموية في القدم التي من بينها القدم السكري والجروح والغرغرينا وإذابة الجلطات والقروح الوريدية وأيضًا علاج تمدد الشريان الأورطي.



اقرأ أيضًا:
دكتور اوعية دموية بالمهندسين