دكتور اوعية دموية بالمنيل

أكبر دكتور اوعية دموية بالمنيل 2021

يوجد العديد من مشاكل الأوعية الدموية الشائعة التي تُحدث بعض المضاعفات وتدفعك إلى اللجوء للطبيب الأمهر في جراحة الأوعية الدموية. إذا كنت قريبًا من المنيل وتبحث عن دكتور أوعية دموية بالمنيل فإن الدكتور حسام المهدي، أستاذ جراحة الأوعية الدموية جامعة القاهرة، يُعتبر من أفضل الأطباء في علاج أمراض الأوعية الدموية وعلاج الدوالي.

الأستاذ الدكتور حسام المهدي:

– أول من حصل على دكتوراه تخصصية في جراحات الأوعية الدموية في مصر.
– حاصل على زمالة كلية الجراحين الملكية بإنجلترا MRCS وزمالة جامعة كيل بألمانيا في القسطرة الطرفية FEIN وأيضًا زمالة جامعة كولن بألمانيا في إصلاح الشريان الأورطي عن طريق القسطرة.

إن عيادات الدكتور حسام المهدي توفر إزالة الشعيرات الدموية من الساقين وعلاج الدوالي، كما يقدم الأستاذ الدكتور حسام المهدي العديد من الخدمات الأخرى في أمراض الأوعية الدموية مثل: علاج تمدد الشريان الأورطي وعلاج انسداد الشرايين الطرفية وعلاج ضيق الشريان السباتي في الرقبة بالدعامات، وكذلك علاج القدم السكري  وعمل وصلات لمرضى الغسيل الكلوي.

نود أن نوضح في هذا المقال أهم التفاصيل المُتعلقة بدوالي الساقين:
الدوالي هي إحدى مشكلات الأوعية الدموية الشائعة. تظهر الدوالي على أنها عروق بارزة ومنتفخة ذات اللون الأزرق أو الأرجواني. في أغلب الحالات تظهر الدوالي في الساقين.

ما هي أسباب دوالي الساقين؟

يتكون الجهاز الدوري في جسم الإنسان من الشرايين والأوردة. تحدث الدوالي في الأوردة التي تعمل على رجوع الدم من أجزاء الجسم المُختلفة إلى القلب.
تحتوي تلك الأوردة على صمامات تعمل على عدم رجوع الدم مرة أخرى للوراء. تحدث الدوالي عندما يحدث خلل في تلك الصمامات فلا تكون مُحكمة الغلق؛ مما يؤدي إلى رجوع الدم للوراء وتراكمه وهذا يفسر سبب منظر انتفاخ الأوردة الشهير في الدوالي.

ما هي أعراض دوالي الساقين؟

– وضوح الأوردة المنتفخة والمتورمة على سطح الجلد.
– قد يشكو بعض المصابين بالدوالي من ثقل في القدمين.
– الشعور بآلام في الساق.
– من الممكن حدوث بعض التشنجات في الساق.
– تهيج الجلد في مكان الدوالي.
– حدوث تغيير في لون الجلد.

ما هي عوامل الخطر التي قد تؤدي إلى الإصابة بالدوالي؟

تتعدد عوامل الخطر التي تؤدي إلى الإصابة بدوالي الساقين ومن أبرزها:
– العمر، مع التقدم في العمر يزداد خطر الإصابة بالدوالي وذلك لضعف الأوردة.
– الحمل عند الإناث، فأثناء الحمل يزداد حجم الدم في جسم الأم لدعم الجنين، فيزيد ذلك من الضغط على جدران الأوردة، وكذلك لما يحدث من تغيرات هرمونية في جسم الأم أثناء الحمل.
– حمل أشياء ثقيلة.
– كثرة الوقوف أو الجلوس.
– النوع، الإناث أكثر عرضة للإصابة بالدوالي عن الذكور.

ما هي مضاعفات دوالي الساقين؟

قد تحدث بعض المضاعفات إذا لم يتم علاج دوالي الساقين، وذلك لأنها تؤثر في مجرى الدم، وتشمل تلك المضاعفات ما يلي:

– حدوث نزيف:

عند حدوث جرح على الأوردة المنتفخة الظاهرة على سطح الجلد، يحدث نزيف حاد من الصعب إيقافه، عندئذ ينبغي اتخاذ الإجراءات اللازمة والإسعافات الأولية. في حالة استمرارية النزيف، يجب التواصل مع طبيب أوعية دموية فورًا، ويعتبر دكتور حسام المهدي دكتور أوعية دموية بالمنيل من أفضل الأطباء في علاج دوالي الساقين والتعامل مع مضاعفتها.

– قصور وريدي مزمن:

إن عدم تدفق الدم بشكل صحيح في الوريد يؤثر على مُعدل تبادل المواد الغذائية والأكسجين أو حتى المواد الضارة التي يتخلص منها الجسم من خلال الدم؛ فإذا استمرت تلك الحالة مدة طويلة تصبح مزمنة.

يقدم أ. د حسام المهدي علاج الدوالي بتقنيات مُتعددة مثل الليزر من خلال القسطرة الطرفية أو التعامل مع الدوالي بالحقن أو تطبيق أحدث التقنيات المُتمثلة في تقنية كلاكس الأوروبية. يعالج الدكتور حسام المهدي جميع أمراض الأوعية الدموية بأحدث التقنيات والأجهزة المُستخدمة عالميًا. 



اقرأ أيضًا:
علاج القدم السكري و الغرغرينا الجافة والغرغرينا الرطبة